شارك الأردن برئاسة رئيس الشعبة العربية لخبراء الأسماء الجغرافية العميد الدكتور عوني الخصاونة في المؤتمر الحادي عشر والدورة الثلاثين لفريق خبراء الأمم المتحدة المعني بالأسماء الجغرافية، الذي أقيم في نيويورك خلال الفترة من 7 إلى 18 آب الشهر الحالي.

ورحب د.الخصاونة وهو أيضا مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني بنتائج المؤتمر الذي كان في غاية الأهمية في المحافظة على الأسماء الجغرافية كإرث ثقافي للشعوب، تناول تقارير الحكومات عن الحالة في بلدانها وعن التقدم المحـرز في توحيـد الأسمـاء الجغرافيـة، وتقارير عن عمـل فريـق خـبراء الأمـم المتحـدة المعـني بالأسمـاء الجغرافيـة وشـعبه وأفرقتـه العاملة وفرق عمله، والتدابير المتخذة والمقترحة لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشأن توحيد الأسماء الجغرافيـة، بما في ذلك الفوائد الاقتصادية والاجتماعية ، والأسمـاء الجغرافيـة باعتبارهـا ثقافـة وتراثـا وهويـة (بمـا فيهـا الأسمـاء بلغـات الشـعوب الأصلية والأقليات والمناطق)، وملفات بيانات أسماء المواقع الجغرافية ومعاجمها، والمصطلحات المستعملة في توحيد الأسماء الجغرافية، ونظم الكتابة والنطق، والتعامل مع  أسماء البلدان، وتعليم أسماء المواقع الجغرافية، والمعالم التي تتعدى سيادة البلد الواحد والتعاون الدول، وغيرها من المواضيع المتعلقة بالأسماء الجغرافية.

وأشار إلى أن من الأمور المميزة خلال هذا المؤتمر إشادة رئيس المجموعة العالمية لخبراء الأسماء الجغرافية السيد بيتر وات بالجهود التي تبذلها الشعبة العربية في الحفاظ على الأسماء الجغرافية، التي تتخذ من الأردن مقرا دائما لها من تنظيم المؤتمرات المتخصصة في هذا المجال، وعقد اللقاءات الدورية لأعضائها، بالإضافة إلى إصدار نشرات ومجلة رسمية ناطقة باسم الشعبة تقوم بنشر المقالات والأبحاث المتعلقة بالأسماء الجغرافية.

وشارك د.الخصاونة خلال هذا المؤتمر بثلاث أوراق عمل ركزت على أهمية المحافظة على الأسماء الجغرافية في الوطن العربي وتوحيد كتابتها لما تشكله من هوية وإرث تاريخي وإنساني للأمة العربية، واستعرض انجازات الشعبة العربية لخبراء الأسماء الجغرافية، كما عرض إقرار النظام العربي الموحد للأسماء الجغرافية ( للرومنة ) الذي تم الموافقة عليه من الشعبة العربية في المؤتمر الثالث 2007 وتم التأكيد عليه في المؤتمرين السادس والسابع اللذين عقدا في الأردن.

وبين العميد الخصاونة إلى أن تنظيم هذا المؤتمر يتزامن مع مرور خمسين عاما على إنشاء المجموعة العالمية المعنية بالأسماء الجغرافية التابعة لمجلس الوحدة الاقتصادية / الأمم المتحدة، حيث قدم بهذه المناسبة درع الشعبة العربية لرئيس المجموعة العالمية السيد بيتر وات .